تقارير

معطيات جديدة عن التونسي المتهم في عملية برلين

 

على عكس ما تم ترويجه فان التونسي أنيس عمري ليس أصيل ولاية تطاوين بل هو من معتمدية الوسلاتية التابعة لولاية القيروان …

والمتهم أنيس عمري هو خامس أخوته وهو ابن مصطفى عمري وقد أكد شقيقه انيس لمراسل يومية الشروق التونسية ان الصورة المنشورة هي فعلا لشقيقه أنيس وأضاف ان شقيقه غادر تونس مهاجرا بشكل غير قانوني وهربا من حكم قضائي اثر الاشتباه في تورطه في   سرقة شاحنة وأضاف وليد عمري ان شقيقه قد احرق مقر الإقامة في ألمانيا في محتجز للمهاجرين وان شقيقه لم يكن يحمل أي أفكار متطرفة بل لم يكن متدين أصلا …

اما والدته فقد اضافت في تصريح لها لمراسل صحيفة الشروق اليومية (التونسية) في عددها الصادر اليوم الخميس 22 ديسمبر 2016، “ناجح الزغدودي” ، انها اتصلت بابنها منذ أيام زانه ارسل لها أموالا وهدايا وأكدت الام ( نور الهدى) ، ان ابنها كان يرغب في العودة الى تونس وينوي تسوية وضعه القانوني وانه وقع تكليف محام في الغرض بل ان الام أعلنت انها ستتبرأ منها لو ثبت انه إرهابي وقاتل مؤكدة انها تطالبه بتسليم نفسه لو كان على قيد الحياة

كما أضاف شقيقه وليد ان شقيقه سافر لتحسين وضعه الاجتماعي بعد أن انقطع مبكرا عن الدراسة ….

والجدير بالذكر ان التونسي انيس عمري تم نشر صورته في كل العالم وتم اتهامه بانه يقف وراء حادثة برلين الإرهابية والتي راح ضحيتها 12 قتيلا و 48 جريجا وتدور شكوك انه تابع لخلية إرهابية يقودها شخص يدعى أبو الولاء العراقي ….

 

عدنان سعيد

 

المصدر: السياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق