تقارير

السياحة العالمية: 195 مليون زائر للشرق الأوسط في 2030

 

 

توقعت منظمة السياحة العالمية ارتفاع عدد زوار منطقة الشرق الأوسط إلى 195 مليون شخص بحلول العام 2030 بنسبة نمو أعلى من المتوسط العالمي.

وسيسلط المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية وسوق السفر العربي الضوء على مختلف جوانب النمو السريع لقطاع السفر والسياحة خلال انعقاد فعاليات معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2017) فيالفترة الممتدة بين 24 و 27 أفريل بمركز دبي التجاري العالمي مع التركيز بشكل خاص على مساهمة قطاع السياحة في النمو الاقتصادي المستدام وتنويع الاقتصاد في منطقة الشرق الأوسط.

وقال سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي: «شهدت منطقة الشرق الأوسط تغيرات كبيرة منذ انعقاد الدورة السابقة للمنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية في عام 2015. وستناقش دورة هذا العام مختلف التطورات بحضور أكثر من 20 وزيراً مع قادة القطاع في منطقة الشرق الأوسط للنظر في طرق الاستفادة من نمو السياحة وبناء نظام بيئي مستدام».

وقال طالب الرفاعي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية: «أصبحت السياحة نشاطاً اقتصادياً رئيسياً في المنطقة وفي دول التعاون بشكل خاص، باعتبارها محفزاً ومحركاً رئيسياً للاقتصادات الحديثة في مرحلة ما بعد النفط في تلك الدول. كما يساهم قطاع السياحة أيضاً في توليد عائدات النقد الأجنبي وخلق فرص العمل».

ويعتبر قطاع السياحة من أهم ركائز دفع الاقتصاد العالمي ويمثل 10 % من الناتج المحلي الإجمالي في العالم، و30 % من صادرات الخدمات وبوفر واحدة من بين كل 11 فرصة عمل.

وتابع سيمون بريس قائلاً: «تشير تقديرات برنامج الاستثمار لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أن الحفاظ على مستويات العمالة الحالية تتطلب ما بين 25 و50 مليون فرصة عمل جديدة خلال العقد المقبل، أي بمتوسط معدل نمو سنوي قدره 5.5 في المائة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق