تقاريرتونس

تونسيون يحملون صور القذافي في مظاهرة ضد التدخل الإيطالي بليبيا

 

تجمع عشرات الليبيين والتونسيين مساء أمس الاثنين أمام المسرح البلدي بالعاصمة التونسية، للاحتجاج على التدخل الإيطالي في الشؤون الداخلية الليبية والضغط لفرض شروط يرفضها الشعب الليبي.

الاحتجاج دعت إليه الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا وجمعية “البراهمي” التونسية على خلفية تحرك الأسطول العسكري الإيطالي مؤخرا واقترابه من المياه الإقليمية الليبية، ورفعت خلال المظاهرة شعارات منددة بالتدخل الإيطالي، كما رفع المحتجون صورا للعلم الليبي السابق وللعقيد معمر القذافي.

وأكد علي بوعجيلة منسق شباب الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا في تصريح لراديو صبرة الخاص في تونس، أن تدخل دولة إيطاليا في الشؤون الداخلية في ليبيا محاولة احتلال ثانية متهما السلطات الليبية القائمة بالتواطؤ مع الحكومة الإيطالية.
كما دعا بوعجيلة إلى ضرورة إشراك عناصر النظام الليبي السابق في العملية السياسية وأساسا سيف الإسلام القذافي لما يحمله من رمزية سياسية وشعبية.

وتعيش في تونس جالية ليبية كبرى اضطرتها الظروف للبقاء في ظل الحالة الأمنية والسياسية المضطربة في الداخل، تشارك في كل فترة في الندوات والوقفات التي تخص الشأن الليبي، وهي تدعو إلى ضرورة الإسراع بإخراج ليبيا من حالة الفوضى السياسية وإلى إعادة القيادات القديمة الموجودة في الداخل والخارج إلى العملية السياسية باعتبارها تحمل رصيدا من الخبرة يمكنها من المساهمة في حل عديد الإشكاليات.

 

بوابة إفريقيا الإخبارية،22-08-2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق