تقاريرموريتانيا

بعد التعديلات الدستورية… البرلمان الموريتاني يفتتح أول دورة بغرفة واحدة

افتتح البرلمان الموريتاني، يوم أمس الإثنين 02 أكتوبر 2017، أول دورة له بغرفة واحدة، وذلك بعد إلغاء مجلس الشيوخ (الغرفة الثانية)، عقب استفتاء دستوري في أغسطس/آب الماضي.
وافتتحت الدورة البرلمانية من داخل الجمعية الوطنية (الغرفة الوحيدة للبرلمان).

وفي كلمته خلال افتتاح الدورة، أعلن رئيس الجمعية محمد ولد ابيليل، عن تفرد الجمعية الوطنية بالسلطة التشريعية في البلاد.

ودعا ولد ابيليل، النواب إلى بذل جهد من أجل التأقلم مع هذه المتغيرات.

ولفت إلى أن النصوص المترتبة على التعديلات الدستورية الأخيرة ستكون بمثابة تجربة عملية لمدى تصميم النواب على رفع تحدي الغرفة الواحدة.

يذكر أنه في أغسطس/آب الماضي، صوّت أكثر من 85 في المئة من الموريتانيين لصالح تعديلات دستورية قدمتها الحكومة، تضمّنت إلغاء مجلس الشيوخ، وتغيير علم البلاد، واستحداث مجالس جهوية (إدارية) للتنمية.

في المقابل، رفضت أحزاب المعارضة الرئيسة نتائج الاستفتاء الدستوري، ووصفتها بالمزورة.

كما رفض عدد من أعضاء مجلس الشيوخ نتائج الاستفتاء الدستوري وأعلنوا تمسكهم بغرفتهم التي تم حلها بعد إعلان نتائج الاستفتاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق