تونسدراسات

الخطوط العريضة لاصلاح واقع الطفولة في تونس

ابراهيم الريحاني*

واقع الطفولة في تونس يحتاج الى رؤيا شاملة اصلاحية .

فما يعيشه طفل اليوم لايمكن الحديث عنه بمعزل عن واقع التعليم في تونس والمنظومة التربوية الحالية.
والذي تبدىء معاناة اطفالنا بداية بالسنوات التحضيرية هذا الى جانب ضرورة مراجعة مضمون البرامج المقدمة للطفولة المبكرة وكيفية التعهد بهذا الملف بيداغوجيا وتشريعيا لما فيها عدم مراعاةالحاجيات النفسية لاطفالنا .

– هذا الى جانب النظر للمنهج التعليمي للثلاث السنوات الاولى من التعليم الاساسي لما يحتوى من زخم وكثرة المواد بعيدا عن البحث على سعادة الطفل وتعلقه بالفضاء المدرسي لهذا كان ولابد من العمل على التقليص من هذه المواد اقصاها ثلاث مواد قراءة -كتابة- حساب تعتمد على البيدغوجيا النشيطة من خلال الاستكشاف والحرية والابداع.

– مراجعة التوقيت المدرسي الموجود وضرورة مراجعة نظام التقييم وفق الاعداد للتقليص من الضغط النفسي الذي يعيشه الطفل والعائلة والتركيز على تنمية المهارات الحياتية ومحبة الطفل للتعلم خاصة للثلاث السنوات الاولى ويبقى هناك تقيم جزءي في السنة الرابعة للوقوف على المكتسبات والعمل على الدعم والتقويم لنصل الى التقييم النهاءي في السنة السادسة تقييم موحد.

هذا الى جانب اعادة النظر في التوقيت الاجتماعي للتلميذ مع مراعاة تلبية الحاجة النفسية للاشباع العاطفي من خلا ضمان تواجده هذا الطفل مع الاسرة والحرص على وجود اليات للتعزيز الايجابي للطفل داخل الاسرة مما يضمن تلبية الجانب العاطفي للاطفال مع أولياءهم.

من خلال التفكير في خطة عمل لتأهيل الأباء لتربية الأبناء من خلال برنامج الترلبية الوالدية .

سياسة الحوكمة الرشيدة والنظر في امكلنية ادماج مؤسسات الطفولة للتنشيط التربوي الاجتماعي داخل المدارس .

– الاستثمار في مؤسسات الطفولة المبكرة ببعث مؤسسات داخل الجهات بالشراكة مع السلط المحلية والمجالس البلدية والقطاع الخاص وتكون هذه ضمن مشاريع التنمية المحلية للجهات ،التشجيع على صاحب الشهاءد العليا في مجال التنشيط التربوي من هذه المؤسسات من الاعفاء الجباءي وتمكينهم من هذه المؤسسة مجهزة بكل المرافق.

الاستمار في الموارد البشرية من خلال بعث لمعهد وطني للرسلكلة وتنمية القدرات وفوع جهوية داخل الجمهورية .

احداث المجلس الوطني للطفولة يحتوي على ممثقلي الهياكل المعنية بالتنشءة الاجتماعية والصحة والرياضة والقضاء والشؤون الاجتماعية.

ضمان مبدأ التنسيق بين مختلف الهياكل وفق منظومة معلوماتية موحدة .

-مراجعة المنهج التعليمي لخرجي مربي طفولة وفق الاختاص تنشيط- رعاية.
التشجيع على الاستشهار بمؤسسات الطفولة مما يفتح تدعيم الموارد المالية لهذه المؤسسات.
-توحيد طرق العمل بهذه العمل وفق الوثاءق البيداغوجية والادارية لهذه المؤسسات التنشيط التربوي الاجتماعي.

-ارساء قانون منظم لهذه المؤسسات وتمتيعهم بالاستقلالية المالية والادارية والخضع الى العمل وفق التصرف في الميزانية عبر الاهداف.

ضرورة بعث فضاءات رياضية عمومية خاصة داخل جميع المناطق الشعبية والريفية بالمناطق الشعبية من خلال بعث صندوق التنمية الشاملة عبر تكريس مبدا التمييز الايجابي وذلك وفق سياسة الدولة التي تعتمد على الاستثمار في الناشءة

-الطفولة المهددة الواقع والحلول:

ا-لتفكير في الاسرة البديلة للتعهد بالأطفال المهددين وفق برنامج قائم :
“الحق لكل طفل في عائلة ” من خلال بعث خطة للتعريف بهذا المشروع من خلال التفاعل بين كافة الجهات المؤثرة الثقافيةوالاعلام لرصد بنك للعائلات الإستقبال وفق معايير واضحة وتمتييع هذه الاسر من امتيازات مادية وخذمانية مثل مجانية الصحة والتنقل والتعليم لهؤلاء الاطفال الذين هم بالأساس مكفولي دولة .
هذا الى جانب تطوير مؤسسات الرعاية وتصنيفها وفق الفئات العمرية تجنبا للاختلاط في الأعمار وما ينتج عنه من انتهكات.

الرفع في مستوى ميزانية هذه المؤسسات .

تمتيع هؤلاء الاسر والاطفال بكل الامتيازات الاجتماعية والصحية والثقافية والخدمات الجامعية والتكوين المهني بصفنهم مكفولي دولة هذا الى جانب المشاريع المقترحة مثل التمكين الاقتصادي الاجتماعي لفئدة هذه الأسر .
نص مذكرات واوامر تنظمية للاستثمار في هذه الفظاءات في فترة العطل للمنظمات والجمعيات مثل المصيف او الفضاءات الرياضية تدعيما لميزانية الدولة.

المنظومة الحمائية

الاستقلالية التامة لمكت مندوبي حماية الطفولة الاداري والمالي وتطوير تدخلاته لرصد الظواهر الاجتماعية من خلال تركير مكتب للبحوثات العلمية ومكتب للتخططيط والبرمجة وادارة للتدخل النفسي والاجتماعي وادارة لمتابعة وضعية الطفولة في تونس.
تنقيح مجلة حماية الطفل وضرورة التعهد وتواجد مفهوم الطفل الضحية .

بعث هيئة وطنية ذاخل الهايكا لمتبعة مضمون المنتوج الاعلامي الموجه للاطفال
شكرا احبتي على هذا التفاعل.

واقع الطفولة في تونس مسؤولية الجميع وسنوافيكم بهذا المقترح تفصيليا في أقرب الأجال.

المصدر: السياسي بتاريخ 11 أفريل 2019

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* الاستاذ والباحث في علوم وتقنيات الطفولة – المستشار الاسري – المستشار لدى قاضي الاطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق