رأيليبيا

قمة “ترامب حفتر”..

محمد بويصير

قمة “ترامب…حفتر” التى تروج لها الادوات الاعلامية للجنرال منذ اسابيع، والتى اكدت ان الرئيس ترامب قد وجه الدعوة له للقاء فى البيت الابيض بل حددت ناقل الدعوة بأنه “جون بولتون” مستشار الامن القومى ، اتضح اليوم انها احدى الاشاعات التى يطلقها طاقمه الاعلامى للايحاء بأنه لازال يحتل موقعا مهما فى المشهد السياسي الليبي ، فقد اعلن البيت الابيض منذ قليل “انه لم يوجه دعوة لخليفة حفترلزيارة واشنطن وان الامر مجرد شائعات”..
عندما سألنى اصدقاء عن صحة الخبر منذ ايام..
أجبتهم ، الذى اعرفه ان هناك طلب قدمه احد ابنائه للحكومة الامريكية لتحصين الجنرال”حفتر” من الملاحقات القانونية اذا قرر زيارة الولايات المتحدة ، فهو مواطن امريكى يستطيع الحضور دون ان يدعوه احد ولكنه يخضع لتبعات القانون بمجرد وصوله ، ولم اسمع عن اى استجابة لطلبه..
القانون الامريكى ينص على ” اذا ارتكب من يحمل جنسية الولايات المتحدة ما يعد من جرائم الحرب سواء كان عضوا فى القوات المسلحة او لا ، فانه يعاقب بالسجن المؤبد ، واذا ادت جريمته لموت الضحايا تكون العقوبة الاعدام ”
والجنرال حفتر..
ارتكب جرائم حرب ، وكما ذكر رئيس منظمة “الهيومان رايتس ووتش” اول من أمس يشاهد فى أحد اشرطة الفيديو وهو يوجه اوامره لجنوده “بألا يأتوه بأسرى وأن ينهوا الامر فى الميدان” وهذا أمر واضح بقتل الاسرى وهو من جرائم الحرب ، ولذلك فأن لا أحد فى الحكومة الامريكية يستطيع تحصينه من الملاحقات القانونية، كما ان هناك اكثر من ملف عدلى مفتوح تجاهه واحتمال القبض عليه بمجرد وصوله للاراضى الامريكية وارد.
لا قمة فى واشنطن ..
ولا امكانية حتى لزيارتها ، ومحاولة البناء على مكالمه هاتفية يتيمه املتها ظروف الاستعداد لمواجهة مع ايران بداية الشهر الماضى ذهبت الان مع الريح ، لأن المواجهة نفسها قد انخفضت حرارتها ، وكل يوم يمر يضع الجنرال فى موقع كل من ارتكب جرائم الحرب من ليبيريا الى صربيا الى كوزوفو ، ويأخذه فى مسارهم الذى ينتهى بالتأكيد أمام منصة العدالة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق