رأي

فضيحة الجفرة … القصة الكاملة

تلقت قاعدة الجفرة فجر الجمعة الماضية ضربات عنيفة جدا دوى صداها في ارجاء المنطقة وانتقلت إلى كهف الرجمة لتواصل صداها حتى العالم.. من بين ماتم قصفه في قاعدة الجفرة طائرتي شحن طراز ايل II-76TD والتابعات لشركت (ايروب آير) والذي يملكها الهندي (دجاديب ميرتشاندان) والذي كان يقود احداها الطيار فلاديمير بوخالسكي 58 سنة ويسكن في ميلتبول الذي كان يعمل في القوات الجوية الاوكرانية ثم توجه إلى اللواء 25 للنقل الحوي وكان نائب قائد اللواء..

اشتغل فلاديمير في نقل واجلاء المواطنين الاوكرانيين من أماكن التوتر خصوصا في السنوات الأخيرة فقام بإجلاء اوكران من ليبيا في 2011 وسَوريا في 2012 وأيضا ليبيريا.. وكان يقوم بنقل الأسلحة المهربة بمساعدة وسطاء لبعض المنظمات وأطراف النزاع في أماكن عديدة.. حتى تم تدخل الامارت في دعم عملية انقلاب حفتر في ليبيا وتم استئجار الطائرتين وفلاديمير مع عدة مساعدين..

وسجلت الطائرة رحلات من أبوظبي إلى مصر والابرق في ليبيا قبل أن تقوم رحلتها الأخيرة من أبوظبي إلى الابريق.. ولكن تم إعطاء تعليمات لفلاديمير بأن يحط بالطائرة مباشرة في الجفرة.. وتم تسجيل الطائرة في برنامج رادار الطيران على أن اخر رحلة كانت متجهة إلى مصر.. تعتبر الطائرتين ذات طراز قديم وسيتم احالتهم إلى الخردة في نهاية شهر 8 أغسطس.. وهو الذي جعل قناة 218 الليبية تقوم بنشر كذبة على أن الطائرتين خارج الخدمة ومرصوفات في رصيف قاعدة الجفرة منذ سنوات.. وهو كذب وافتراء.. في فجر الجمعة قامت القوات الجوية التابعة الوفاق بهجوم كاسح على قاعدة الجفرة بعد تتبع مسار الطائرتين وجمع كافة المعلومات الاستخباراتية بمعرفة وقت تواجد وهبوط الطائرتين.. علما بأن إحدى الطائرتين نزلت قبل الأخرى بمدة من الزمن..

تم استهداف الطائرة الأولى.. كانت فارغة من اي شحنة حسب المعلومات.. قام فلاديمير بالخروج من مكان الراحة في قاعدة الجفرة وصعد إلى الطائرة لأخذ بعض المستندات الخاصة بالطائرة وربما مستندات مهمة أخرى فعاجلته طائرات السلاح الجوي بقصف الطائرة وأيضا كامبو الراحة وكانت الطائرة تحتوي على شحنة أسلحة مم جعل التفجير يبدو قويا واستمرت لساعات بسبب طبيعة الشحنة… قتل فلاديمير في الضربة الثانية ومعه بعض الملاحين لم يتم الكشف عن هويتهم.. بالإضافة إلى خمس ليبيين و12 سودانيا و3 اماراتيين.. حسب الاخبار المسربة..

ووردت معلومات بمقتل بعض الجنود المصريين عددهم 16 (بحثنا بشكل دقيق جدا ولم يتم التأكيد بالكامل عن المعلومة).. أيضا تم ضرب رصيف الشحن… وطائرتين بدون طيار وكامبو الجنجويد والبوابة الرئيسية وومنظومات الدفاعات الجوية وأيضا غرفة القيادة او المبنى الرئيسي.. وثلاثة تجمعات للمقاتلين ليبيون وأيضا مرتزقة تم توضيح بعض هذه الأهداف في منشور سابق يوم الجمعة الماضي… فلاديمير اشتغل في نقل الوقود بين أمريكا والدنمارك قبل أن يصبح عن طريق وسطاء للحروب مرتزقا يتم تهريب الأسلحة عن طريق الشحن الجوي واشتهر بهذه الأعمال..

وكان يحب العمل في أماكن التوتر والنزاعات بسبب المدخول المادي… قامت هيئة الطيران الاوكراني بسحب الترخيص من الشركة ايروب آير للطائرتين مساء الجمعة بعد تأكد قصف الطائرتين.. وقدمت تقريرا للحكومة الاوكرانية حول ان الطائرتين تواجدتا في ليبيا لأعمال غير مشروعة.. وتم حذفهما من قائمة الأسطول وأيضا من سجلات الرحلات المجدولة وإيقاف شهادة التشغيل الخاصة بهما .. حتى هذه اللحظة الحكومة الاوكرانية تمتنع عن التصريح خوفا من إفساد علاقاتها الجيدة باردوغان والذي يعتبر من الداعمين المباشرين لحكومة الوفاق..

بينما نقلت تصاريح روسية واوكرانية وصحفية ان موسكو هي الطرف الثالث الذي يقود عمليات شحن الأسلحة المهربة من الإمارات ومصر إلى ليبيا بسبب قدرة روسيا على المراوغة واخفاء هذه العمليات.. ودلك كونها قوة بارزة وعظمى في العالم… صورة الطيار الاوكراني وصورة للطائرتين التي تم تدميرها من قبل قوات الوفاق…

بقلم : فوزية القيس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق